Please use this identifier to cite or link to this item: https://dspace.univ-ouargla.dz/jspui/handle/123456789/1012
Title: (علاقة الرضا عن التوجيه المدرسي بالإحباط (دراسة مقارنة بين تلاميذ الجذعين المشتركين آداب وتكنولوجيا بورقلة
Authors: بلحسيني, وردة
الطاهر سعد الله
Keywords: لقد حاولت الجزائر منذ عدة سنوات تطوير عملية التوجيه بتحديث جهازه و تشريعاته ، خاصة في فترة التسعينات التي شهدت تعيين مستشارين بالثانويات ، وذلك سعيا لتحسين الخدمات التوجيهية التي لها دورها في تحقيق طموحات التلاميذ ، ومنه توافقهم ونجاحهم المدرسي في الحاضر و المستقبل . إلا أن الواقع يبين أن هناك الكثير من التلاميذ الذين أعيقت طموحام بتوجيههم إلى تخصصات لم يختاروها بالدرجة الأولى ، مما ينتج عن ذلك حالة اضطراب يعيشها التلميذ بين ما كان يطمح إليه و ينتظره ، و بين ما هو واقع و محتم ، و هو ما تناوله بحثنا الذي دف من خلاله إلى معرفة العلاقة بين رضا التلميذ عن توجيهه بالإحباط لدى تلاميذ الجذعين المشتركين آداب و تكنولوجيا بمدينة ورقلة ، وقد قام البحث على الفرضيات التالية : - توجد فروق دالة في الإحباط بين التلاميذ الراضين و غير الراضين عن التوجيه المدرسي لصالح غير الراضين . - توجد فروق دالة في الإحباط بين الذكور الراضين و غير الراضين عن التوجيه المدرسي لصالح غير الراضين . - توجد فروق دالة في الإحباط بين الإناث الراضيات و غير الراضيات عن التوجيه المدرسي لصالح غير الراضيات تو - جد فروق دالة في الإحباط بين تلاميذ جذع مشترك آداب الراضين و غير الراضين عن التوجيه المدرسي لصالح غير الراضين . - توجد فروق دالة في الإحباط بين تلاميذ جذع مشترك تكنولوجيا الراضين و غير الراضين عن التوجيه المدرسي لصالح غير الراضين . - توجد فروق دالة في الإحباط بين التلاميذ من الجنسين (ذكور –إناث ) غير الراضين عن التوجيه المدرسي لصالح الذكور . - توجد فروق دالة في الإحباط بين تلاميذ جذع مشترك آداب و تلاميذ جذع مشترك تكنولوجيا غير الراضين عن التوجيه المدرسي لصالح تلاميذ الآداب . و من أجل تحقيق فرضيات البحث قامت الباحثة باستعمال اختبار الإحباط المصور لروزنزفايغ في صيغته الخاصة بالمراهـقين ، وقد طبقت الاختبار على عينة متكونة من (140) تلميذا راضين و غير راضين ، وقد استعملنا كأسلوب إحصائي اختبار ت( ) لدلالة الفروق بين المتوسطات . و انتهى البحث إلى التأكيد على أن التلاميذ الراضين كانوا أكثر قدرة على تحمل الإحباط ، حيث أظهروا امتثالية للجماعة ، كما بين بروفيل استجابام حالة توافق عام ، ذلك أن حالة الرضا تجعل التلاميذ يقيمون أنفسهم تقييما إيجابيا ، وهذا يعطيهم ثقة أكبر في ذوام ، مما يجعلهم قادرين على مواجهة الواقع ، ويوسعون مجال إدراكهم ، فيروا حلولا متعددة أثناء مواجهتهم لمواقف الحياة المختلفة ، على عكس مجموعة التلاميذ غير الراضين الذين بدوا أقل قدرة على تحمل الإحباط على تقبلهم لذوام و للآخرين ، وهو ما تبين من خلال نتائج الاختبار لفئة التلاميذ غير الراضين الذين كانوا أقل امتثالية للجماعة ، كما كانت نتائج بروفيلهم أقل توافقا . كما أكدت نتائج البحث على أثر عوامل أخرى كالجنس و التخصص في القدرة على مواجهة الإحـباط
علاقة الرضا
التوجيه المدرسي
الإحباط
تلاميذ الجذعين المشتركين آداب وتكنولوجيا
Issue Date: 2-Oct-2013
Series/Report no.: 2002;
URI: http://hdl.handle.net/123456789/1012
ISSN: h
Appears in Collections:Département des sciences humaines - Magister

Files in This Item:
File Description SizeFormat 
Belhassini_Warda_Mag.pdf4,27 MBAdobe PDFView/Open


Items in DSpace are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.