Please use this identifier to cite or link to this item: https://dspace.univ-ouargla.dz/jspui/handle/123456789/955
Title: الأستاذ الباحث وواقع إنتاج المعرفة العلمية في الحقل السوسيولوجي – دراسة على عينة من أساتذة علم الاجتماع بجامعة الأغواط. غرداية. ورقلة
Authors: دناقة, أحمد
رميتة أحمد
Keywords: الحقل السوسيولوجي
المعرفة العلمية
Issue Date: 2011
Series/Report no.: 2011;
Abstract: تبـين لنـا مـن خـلال عـرض ومناقشـة نتـائج الدراسـة في موضـوع: "الأسـتاذ الباحـث وواقـع إنتـاج المعرفـة العلميـة في الحقـل السوسـيولوجي"،أن النشـر العلمـي مـن طـرف الأسـاتذة البـاحثين لا يرقـى إلى المستوى المطلوب، وهو ما يبـين أن أغلـب الأسـاتذة البـاحثين لا يميلـون إلى توظيـف وتعميـق معلومـام الـتي اكتســبوها خــلال مســارهم الدراسـي والبحثــي، مـن خــلال محاولـة تجســيدها في كتـب ومنشــورات ومقالات ومشاريع بحث، ليبقى ينحصـر دور الأسـتاذ في التـدريس و التـأطير وتقـديم المحاضـرات، وهـذه النتيجة تتفق مع ما توصلت إليه دراسة "مساك أمينة" والتي جاءت بعنوان: "علم الاجتمـاع في الجزائـر بـين الأكاديميـة والخصوصـية" حيـث توصـلت الدراسـة إلى أن الأسـاتذة في علـم الاجتمـاع منهمكـين في تقــديم الــدروس بعيــدين عــن البحــث ومقتصــرين علــى التــدريس و لا تخضــع فعــاليتهم لرصــيدهم مــن المؤلفات أو المقالات . ورغم وجود بعض المبادرات من طرف الأسـاتذة البـاحثين لنشـر مقـالام سـواء في مجلـة القسـم أو في مجلات خارج الجامعة التي يتواجدون ا، من اجل إثراء رصيدهم العلمي والمعرفي وتحقيـق المكانـة العلميـة خـلال مسـارهم المهـني، هـذه المكانـة الـتي يفـترض ــا أن تتحقـق داخـل اتمـع المنـتج للعلـم بالاعتماد على رأس المال العلمي الخالص الذي يمتلكه الباحث . لكن هناك من يسعى إلى حيازة المكانة بالاعتماد على ممارسة السلطة داخل اال ممـا يـؤدي إلى بـروز عناصـر علميـة تعتمـد علـى امـتلاك سـلطة مسـتمدة مـن رأس المـال الاقتصـادي أو الاجتمـاعي سواء كان ماديا أو رمزيا، وليس بالاعتماد على رأس المال العلمي الخالص . وبالتــالي إذا سمينــا هــذه الممارســة السوســيولوجية: "إنتــاج علمــي"، فهــو خــارج الزمــان العلمــي وخارج المكان العلمي، بدليل أنه لا يلبي احتياجات اتمع بل يلـبي احتياجـات الفـاعلين داخـل اـال العلمــي وتحقيــق اســتمراريتهم، إذ يصــبح الشــغل الشــاغل للفــاعلين هــو الحفــاظ علــى المكانــة الــتي اكتسـبوها، أو الطمـوح نحـو بلـوغ مكانـة أعلـى داخـل اـال الـذي يتواجـدون فيـه ويتفـاعلون معـه، دون أن يرتبط إنتاجهم العلمي ارتباط مباشر ليشمل ضرورة مجتمعية أو علمية واضحة وهادفة . نســتنتج أن الدراســات السوســيولوجية لا تســتجيب للمشــكلات الاجتماعيــة، لعــدم وضــوح أهداف الممارسة السوسيولوجية كون السوسيولوجيا تعالت نوعـا مـا عـن الفعـل الاجتمـاعي، واسـتمرت في اسـتهلاك نظريـات غريبـة عـن واقعنـا الاجتمـاعي، وتتشـابه هـذه النتيجـة مـع مـا توصـلت إليـه دراسـة يوسف حنطابلي والتي جاءت بعنوان:"إشكالية السؤال السوسـيولوجي في الفكـر العـربي المعاصـر الواقـع العربي بين ماضي الأنـا وحاضـر الأخـر ، " حيـث توصـل الباحـث أن علـم الاجتمـاع في الـوطن العـربي لم الاستنتاج العام 181 يسـتطع أن يكـون ترجمـة معرفيـة للانشـغال الفكـري والمعـرفي الـذي عرفـه عصـر النهضـة وبالتـالي تحويـل قضايا العصر من قضـايا فكريـة فلسـفية إلى قضـايا علميـة سوسـيولوجية علـى غـرار مـا حـدث في الغـرب الذي استطاع إحداث ثورة انتهت بالإعلان عن نشأة الفكر السوسيولوجي
URI: http://hdl.handle.net/123456789/955
ISSN: h
Appears in Collections:Département de sociologie et de la démographie - Magister

Files in This Item:
File Description SizeFormat 
Ahmed_Denaka.pdf2,54 MBAdobe PDFView/Open


Items in DSpace are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.