Please use this identifier to cite or link to this item: http://dspace.univ-ouargla.dz/jspui/handle/123456789/5177
Title: تأثير التحول الديمقراطي علي الاستقرار السياسي في الجزائر
Authors: عميرة, محمد أيوب
مالكي, رتيبة
Keywords: تأثير
التحول الديمقراطي
الاستقرار السياسي
الجزائر
Issue Date: 18-Sep-2014
Series/Report no.: 2013;
Abstract: إن الجزائر لم تكن بمنأى عن الاقتراب الحديث نحو التحول الديمقراطي ذا المنابر الحزبية المتعددة الذي ظهر من خلال إقرار دستور عام 1989. وإجراء الانتخابات التشريعية عام 1991 التي أدت إلى فوز الجبهة الإسلامية للإنقاذ، ولكن وقوف المؤسسة العسكرية المسيطرة عائقا أمام تولي الجبهة مقاليد الحكم لم يمكن الجزائر من التمتع بثمار التحول الديمقراطي ونتيجة لذلك ظهرت حركة المقاومة ضد السلطة وبدأت إرهاصات العنف تلف الجزائر وبدأ أن عملية التحول الديمقراطي توقفت وتراجعت حتى مجيء الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة الذي حاول إحلال نوع من الاستقرار السياسي بوضع حدا للأوضاع المتدهورة ومحاولة إيقاف مسلسل العنف إعادة إدماا هذه الفئة في التمع والابتعاد عن لغة القوة والسلاح من خلال تفعيل قانون الوئام المدني الذي ساهم في انحصار أعمال العنف ومحاولة إعادة الوفاق بين الجزائريين والتركيز على تحقيق التنمية الشاملة في تتلف الالات إضافة إلى التعديلات التي حاولت ضمان نزاهة الانتخابات الرئاسية مما أدى لعودة الاستقرار السياسي النسبي. وبعدها هذا القانون جاء مشروع المصالحة الوطنية الذي عبر بصفة واضحة من خلال نتائج الاستفتاء عن رغبة الشعب بعودة الأمن والاستقرار للبلاد لكن كان لابد مع التركيز على هذا الجانب الاهتمام بالجوانب الاقتصادية وبناء التمع من جديد ورفع مستويات المعيشة خاصة في ظل ارتفاع أسعار البترول وما حققه ذلك من امتلاء خزينة الدولة التي لم يشعر با المواطن البسيط بل تظهر المشكلة الاقتصادية وارتفاع معدلات البطالة كتحدي من أهم التحديات التي يواجهها النظام الجزائري
URI: http://dspace.univ-ouargla.dz/jspui/handle/123456789/5177
ISSN: YA
Appears in Collections:Département des Sciences Politiques

Files in This Item:
File Description SizeFormat 
Amira_Malki.pdf781,77 kBAdobe PDFView/Open


Items in DSpace are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.